Halloween party ideas 2015



فصائل الدم بأسلوب جديد 

هناك أربع فصائل معروفة للدم وتدعوكم مجلة صحتك نعمة لفهم الفرق بين الفصائل وأنواعها من خلال السطور التالية.
تخيل معي عزيزي القارئ ملايين المشجعين لنادي معين لكرة القدم يسيرون معا في طريق وهم شديدي التعصب
لناديهم العظيم وإذا بمجموعة صغيرة من المشجعين للنادي المنافس رافعين اعلام فريقهم تتحرك باتجاههم
 كيف سيكون رد فعلهم ؟ 
نعم أوافقك الرأي سوف تشتعل حربا بينهم والكثرة تغلب الشجاعة 
وهذا يشبه إلى حد كبير ما يحدث عند نقل دم ذو فصيلة معينة ولتكن مثلا A لشخص مريض فصيلة دمه B 
وحيث A تمثل مشجعي فريق الأهلى على سبيل المثال و B تمثل مشجعي فريق الزمالك فان المعركة بين 
الجمهورين حتمية وينتج عنها خسائر وتكسير للمجموعة الأقل عددا 
تحمل كرات الدم الحمراء اعلاما هي مميزة لكل شخص تعطيه نوع فصيلة الدم على حسب نوع الأعلام 
الشخص ذو الفصيلة A (مشجع الاهلي )لديه كرات دم حمراء تحمل أعلام عليها A 
لذلك فإن هذا الشخص يقبل نقل الدم له من شخص اخر فصيلته A (مشجع أهلاوي )
ولا يقبل نقل الدم من شخص آخر فصيلته B (مشجع زملكاوي )
وبالمثل فإن الشخص ذو الفصيلة B (مشجع زملكاوي ) لديه كرات حمراء تحمل أعلام عليها B
لذلك فإن هذا الشخص يقبل نقل الدم له من شخص آخر فصيلته B (مشجع زملكاوي )
ولا يقبل نقل الدم من شخص آخر فصيلته A (مشجع اهلاوي )
وهناك أشخاص يشجعون اللعبة الحلوة AB اي يشجعون كلا الفريقين A (الأهلي ) و B (الزمالك )
فيمكن أن يستقبلوا الدم من أي شخص  اهلاوي A او زملكاوي B  
وذلك لأن كرات الدم الحمراء لديهم تحمل اعلاما بها A واعلاما بها B
لكن هذا الشخص أناني يأخد فقط  فهو مستقبل عام 
ولا يعطي دمه إلا لشخص مثله تماما يشجع اللعبة الحلوة AB
وهناك شخص رغم عدم امتلاكه أي أعلام وعدم تشجيعه لأي فريق فهو معطي عام 
لديه كرات دم حمراء بلا أعلام وهذه الفصيلة تسمى O
يساعد كل الأشخاص دون تمييز يمكنه أن ينقل دمه إلى الفصيلة Aو الفصيلة B و الفصيلة AB
لكنه عندما يحتاج لنقل الدم يأخد فقط ممن مثله O ليحتفظ بشخصيته الفريدة المعطاءة
ثم اكتشف العلماء اعلاما جديدة سميت D (بيراميدز مثلا )
من لديه كرات دم حمراء تحملها اعتبروه Rh إيجابي
ومن ليس لديه هذه الأعلام اعتبروه Rh سلبي 
والسلبي لا يحب كرة القدم ويقوم بتكوين أجسام مضادة ضد D إذا قابله صدفه في وعاء دموي
عامل ال Rh هذا مهم جدا للمرأة الحامل والجنين لأنه يمكن أن يتسبب في وفاة طفل إذا لم يتخد
الإجراء المناسب .


بقلم د.نعمة سعيد




إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.