Halloween party ideas 2015






الربو الشعبي ("الأزمة"- Asthma)

ما هو الربو؟

مرض مزمن يصيب الممرات الهوائية للرئتين، وينتج عن التهاب وضيق الممرات التنفسية؛ مما يمنع تدفق الهواء إلى الشعب الهوائية؛ مما يؤدى إلى نوبات متكررة من ضيق بالتنفس مع أزيز بالصدر (صفير بالصدر) مصحوب بالكحة والبلغم بعد التعرض لاستنشاق المواد التى تثير الحساسية أو تهيج للجهاز التنفسي، وهذه النوبات تختلف في شدتها وتكرارها من شخص إلى آخر، وهو من أكثر الأمراض شيوعًا بين الأطفال.

حيث تنقبض العضلة التي تحيط بالشعب الهوائية وتتراكم كمية كبيرة من البلغم في مجاري الهواء تؤدي إلى انسدادها، لتتراوح وفقاً لذلك أعراض الإصابة بالربو بين الخشخشة والصفير الخفيفين عند التنفس وبين نوبات ربو قد تعرض الحياة للخطر

ما هي العوامل التي تسبّب نوبة الربو؟


هناك، من بين مسبّبات الربو، ما هو مشترك بين جميع المصابين بالمرض وما هو خاص بفئة معيّنة. وعلى الرغم من عدم الإلمام كلياً بالأسباب الأساسية الكامنة وراء الإصابة بالربو، فإنّ أهمّ العوامل المؤدية إلى حدوث المرض هو استنشاق أحد مسبّباته. ومن بين تلك المسبّبات ما يلي:

التدخين .
الحساسية ضد بعض الأشياء مثل: المواد الكيميائية، ريش الطيور، فرو الحيوانات، حبوب الطلع، الغبار، بعض الأطعمة أو السوائل أو المواد الحافظة.
الالتهابات الفيروسية للجهاز التنفسي.
بعض الأدوية مثل: الأسبرين، ومضادات بيتا، ومضادات الالتهابات غير الستيرودية (Non-steroidal Anti Inflammatory Drugs)
الانفعالات النفسية( الغضب و الانفعال الشديد )
التمارين الرياضية الشديدة.
التغيرات الهرمونية مثل الدورة الشهرية في بعض النساء
مرض الارتجاع المريئي (Gastro Esophageal Reflux Disease).
تشير بعض الدراسات على أن السبب يعود إلى عوامل وراثية أو عوامل بيئية كتلوث البيئة المحيطة وتلوث الهواء بدخان المصانع وعوادم السيارات.






وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنّ 235 مليون نسمة يعانون من الربو و على الرغم من تعذّر الشفاء من الربو، فإنّ التدبير العلاجي المناسب كفيل بالسيطرة على الاضطراب وتمكين الناس من العيش حياة جيّدة. وعلاوة على ذلك، فإنّ بإمكان بعض الأطفال الذين يعانون أشكالاً خفيفة من الربو التخلّص من أعراضه مع التقدّم في السنّ


أعراض الربو المتكررة كثيراً ما تسبب الأرق، والتعب أثناء النهار، وانخفاض مستويات النشاط، والتغيب عن المدرسة والعمل

الأعراض التي تدل على حدوث نوبة الربو:

تتراوح أعراض الربو بين طفيفة وحادة، وتتفاوت من شخص إلى آخر.

ضيق تنفس.
انقباضات أو آلام في الصدر.
اضطراب في النوم بسبب ضيق التنفس.
صوت صفير عند التنفس أو الزفير.
سعال متكرر مصحوب بسيلان الأنف والعطاس، خاصة عند الإصابة بالتهاب فيروسي في الجهاز التنفسي.

أعراض الإصابة بنوبة الربو الحادة:

ارتفاع في حدة ووتيرة أعراض المرض.
صعوبة شديدة في التنفس.
حاجة متزايدة إلى استخدام الموسعات القصبية.

تشخيص الربو:

يعتمد الطبيب في تشخيص الربو بشكل أساسي على التاريخ المرضي، شاملاً الأعراض وتكرارها ومسبباتها، ويأتي بعد ذلك الفحص السريري.
قياس وظائف الرئة:
1. فحص مقياس التنفّس (spirometer): يختبر هذا الفحص مدى انقباض الشّعب الهوائية إذ يتم خلاله قياس كمية الهواء التي يمكن إخراجها بالزفير بعد شهيق عميق وبأية سرعة يتم الزفير.
2. مقياس ذروة الجَرَيان (peak flow): مقياس ذروة الجريان هو جهاز بسيط، يمكن استعماله في البيت والكشف، بواسطته، عن تغيرات طفيفة قد تحصل، حتى قبل الإحساس بالأعراض. إذا كانت النتيجة أقل من المعتاد، فتلك إشارة إلى إن الربو سيظهر قريبا. الطبيب يقدم الإرشادات لكيفية متابعة النتائج المنخفضة والتعامل معها.
3. اختبارات الأداء الوظيفي للرئتين تُجرى، غالبا، قبل وبعد استعمال موسّع قصبيّ (موسّع للقصبات الهوائية - bronchodilator) لفتح مجاري التنفس.
إذا طرأ تحسن على الأداء الوظيفي لرئتيّ الشخص الخاضع للفحص نتيجة استعماله الموسِّع، فمن المرجّح إنه مصاب بالربو.

علاج الربو:
ليس هنالك علاج لمرض الربو، لكن من الممكن السيطرة على أعراضه باتباع طرق مختلفة.
• تجنب العوامل المحفّزة له ومراقبة الأعراض.
• تناول أدوية لمدى طويل، وبشكل ثابت، لمنع نوبات الربو.
• أدوية لمدى قصير من اجل علاج الربو في الحالات الطارئة، حال ظهورها.
يهدف علاج مرض الربو إلى:
الوصول إلى مرحلة استقرار المرض.
تقليل عدد النوبات الحادة للربو واستخدام أقل عدد من موسعات الشعب الهوائية قدر الإمكان.
استمرار المريض في ممارسة حياته الطبيعية دون أي معوقات
1. العلاج الدوائي:
أدوية للتحكم بالربو على المدى الطويل:
الكورتيزون المستنشق : مضادات التهاب الشعب الهوائية
معدلات الليكوترين : تساعد على تخفيف أعراض الربو لمدة تصل إلى 24 ساعة
منبهات (بيتا2) طويلة المدى : تعمل على توسعة الشعب الهوائية
أدوية لعلاج أزمات الربو:
هي مجموعة الأدوية التي تعمل على توسيع الشعب الهوائية بإرخاء العضلات داخل القصبات، وبالتالي التخفيف من أعراض ضيق التنفس، والكحة، وصوت الصفير في الصدر، والتي يعانيها المريض أثناء الأزمة الحادة
منبهات (بيتا2) قصيرة المدى : موسعات القصبات الهوائية سريعة المفعول في غضون دقائق تعمل على تخفيف الأعراض بسرعة
ابرتروبيوم : يعمل بسرعة على توسيع الشعب الهوائية
الكورتيزون عن طريق الفم والوريد :مضادات التهاب الشعب الهوائية

2. العلاج المناعي: بأن يحقن الجسم بكميات معينة من المادة المسببة للحساسية بالتدريج، مما يسمح للجسم بالتعود عليها.
3. الرأب الحراري للشعب الهوائية :
هي تقنية تعتمد على إدخال أنبوب عبر الأنف أو الفم إلى الرئتين، بعدها تبث القسطرة ذبذبات حرارية للعضلات الملساء المحيطة بالقصبة الهوائية؛ مما يساعد على تمدد هذه العضلات، ويجعل التنفس أسهل، ويحد من نوبات الربو، وهذه التقنية تستخدم في حالات الربو الحادة جدًا.

ملحوظة : البخاخة وسيلة للعلاج و هى آمنة و التعود عليها فكرة مغلوطة






الذهاب إلى الطوارئ في الأحوال التالية:

الأعراض الشديدة أو المستمرة مثل أزيز الصدر مع الكتمة وضيق التنفس أو آلام بالصدر.
عدم الاستجابة لموسعات الشعب الهوائية.
تفاقم الأعراض وعدم القدرة على التنفس أو الكلام.
انقباض الصدر والنهجان والشعور بالإعياء والكتمة وزيادة معدل التنفس وضربات القلب.
تغير اللون إلى الأزرق في الأطراف، وتدهور الحالة العامة، وفقدان الوعي في الحالات المتأخرة.
الوقاية من الربو
من خلال التعاون والعمل المشترك مع الطبيب من الممكن وضع برنامج عمل، تدريجي، يسهل مواجهة الربو ومنع نوبات الربو:

كتابة برنامج عمل من اجل علاج الربو
التعرف على العوامل التي تثير الربو وتلافيها
مراقبة التنفس
التعرف على النوبات ومعالجتها في مرحلة مبكرة.

مرضى الربو فى ظل جائحة كورونا
في حين كانت صعوبة التنفس من الأعراض المرتبطة بفيروس كورونا ، فقد تكون أيضًا علامات على الربو إذا لم يكن لديك حمى او اعراض هضمية (اسهال و غثيان ) مع هذه الأعراض، فأنت مصاباً بنوبة الربو.
يجب على مريض الربو ألا يتوقف عن الادوية الموصوفة له و يستمر علاج الكورتيزون سواء كان استنشاق او بالفم او وريدى حسب الحالة
تجنب جلسات الاستنشاق لانها تساعد على انتشار الفيروس و اذا كان ضروريا يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة للمحيطين
الحرص على أخذ لقاح الانفلونزا الموسمية
تجنب الاماكن المزدحمة و التجمعات

بقلم د.أسماء جمعة


Reference: WHO health education 






إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.