Halloween party ideas 2015




الغذاء التكميلي للرضع على أسس طبية

 ينصح أطباء الأطفال بإدخال الغذاء التكميلي للرضع بعد إتمام سن الستة أشهر وتدعوكم مجلة صحتك نعمة لمعرفة المزيد عن الغذاء التكميلي من خلال السطور التالية.


لماذا يجب إدخال الغذاء التكميلي بعد الشهر السادس من عمر الطفل؟

للغذاء التكميلي بعد الشهر السادس أهمية كبيرة جدا وذلك لأن في هذا السن يكون لبن الرضاعة غير كافي ولا يغطي حاجة جسم الطفل من العناصر الغذائية الهامة مثل الحديد والزنك والفيتامينات الحيوية مثل فيتامين أ ، بالإضافة إلى أن الرضيع بعد سن الستة أشهر يحتاج إلى طاقة أعلى ولا يتوافر ذلك من خلال الرضاعة وحدها؛ لذلك لابد من إدخال الغذاء التكميلي المناسب.


ماهي مواصفات الغذاء التكميلي المناسب؟

- أن يحتوي الغذاء التكميلي على العناصر الغذائية الهامة كالحديد ويعتبر التفاح من الفواكه الغنية بعنصر الحديد، كما يوجد الحديد في اللحوم ويمكن إدخال لحوم الفراخ من سن ثمانية أشهر لسهولة هضمها، وتأجيل اللحوم الحمراء إلى سن السنة.

- أن يحتوي الغذاء التكميلي على فيتامين أ والذي يتواجد في الخضروات مثل الجزر والبطاطا والقرع.

- أن يحتوي الغذاء التكميلي على مصدر للطاقة مثل الحبوب كالأرز والقمح مع مراعاة الطهي الجيد للأرز حتى يمكن هرسه. 

- أن يكون الغذاء التكميلي ذو قوام لين أو شبه صلب وليس صلبا تماما.

- أن يكون الغذاء التكميلي خالي من الملح والسكر وأي بهارات.

لا يستطيع  الطفل تمييز طعم الملح والسكر في هذا السن ولكنه يميل إلى السكر عند تناوله لسرعة تأثيره على المخ ، أما الملح فقد يتسبب في ارتفاع ضغط الدم فيجب تجنبه أو يمكن اضافة القليل من الملح ويفضل بعد سن تسع شهور.

- أن يكون الغذاء التكميلي مكون من صنف واحد في البداية وتجربة هذا الصنف لمدة أسبوع ويتم إدخال أصناف أخرى جديدة بالتوالي أسبوعيا لمعرفة إذا هذا الصنف يسبب حساسية للطفل أم لا.

- أن يكون الغذاء التكميلي مقدم للطفل بكمية صغيرة تراعي حجم معدته بحيث نبدأ بكميات قليلة ثم تزداد تلك الكمية تدريجيا مع زيادة عمر ووزن الطفل.


ما هو الوقت المناسب لإدخال الغذاء التكميلي؟

كما ذكرنا في الأعلى الوقت المناسب لإدخال الغذاء التكميلي هو عند سن الستة أشهر ولكن ،

في بعض الحالات يمكن إدخال الغذاء التكميلي عند سن أربعة أشهر كما ينصح أطباء الأطفال في حالات إرتجاع المريء وذلك لأنه وجد أن التبكير بإدخال الطعام الصلب للطفل الذي يعاني من ارتجاع المريء يحسن من الأعراض بشرط أن يستطيع الطفل الجلوس والبلع بشكل صحيح لتجنب دخول الطعام إلى القصبة الهوائية. 


ماهو الوقت المناسب لإدخال الماء؟

مع الغذاء التكميلي وليس قبل ذلك لأن الرضاعة الطبيعية تمد الطفل بكمية المياه التي يحتاجها.


بقلم د. نعمة سعيد 

Reference : WHO recommendations 


 

 

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.